أي الألوان تُهيمن على وسائل التواصل الاجتماعي؟

من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى للعلامات التجارية أن تسوق لنفسها بعرض قيمها بأفضل وسيلة ممكنة. و المسوقون بشكل عام يفهمون الحاجة إلى الاتساق في الألوان والتصاميم. لكن من المهم أيضا تجاوز فكرة الشعار الموحد وأخذ نظرة شمولية للتأثير العاطفي في العملاء المحتملين عبر جميع قنوات التسويق الخاصة بهم بما في ذلك صفحات التواصل الاجتماعي. و اللون هو شكل من أشكال التواصل غير اللفظي، وجزء مهم من حياتنا اليومية. حيث تتكون المشاعر الكامنة التي تثيرها الألوان منذ سن الطفولة ويتأثر تطورها بالسن، و المناطق الجغرافية، والجنس (مثال: الوردي للفتيات، الأزرق للفتيان)

blog post-01

وقد أظهرت الدراسات أن الألوان:
تزيد الاعتراف بالعلامة التجارية بنسبة تصل إلى 80٪
تحسن الانقرائية بنسبة 40٪
تعزز الفهم بنسبة 73٪
يمكن أن تؤثر على 85٪ من الناس لاتخاذ قرار بالشراء
الرسم البياني التالي يوضح الاختيارات التي تقوم بها العلامات التجارية الكُبرى من ناحية الألوان، وارتباطها بالصورة الذهنية التي تتكون لدى المتلقي عن هذه العلامة.
2
وحيث إن وسائل التواصل الاجتماعي كيانات تجارية قائمة بحد ذاتها؛ فهي بحاجة دائما لاكتساب مستخدمين جدد سواء كشركات أو أفراد، كما أنها تعتمد على التواصل واكتساب ثقة المستخدمين وبناء الترابط معهم، وهي –أيضا- بشكل عام، زرقاء!
يشكل اللون الأزرق اللون الأساسي في حوالي 40% من أشهر الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر ولينكد إن وتمبلر وانستاغرام وغيرها. وحيث إنه من غير المعلوم فيما إذا كانت ألوان هذه الشبكات قد اختيرت عن قصد عندما كانت مجرد فكرة، أم أنها كانت مجرد ضربة حظ. لكننا نستطيع الإجابة عن السؤال: لماذا اللون الأزرق؟
3
لماذا الأزرق؟
تشير الإحصائيات أن اللون الأزرق هو اللون الأول المفضل عالميا بنسبة 40%، ويختلف اللون الثاني المفضل من بلد لآخر، حيث يفضل البرتغاليين اللون الأبيض ثانيا، بينما يفضل الأمريكيون اللون الأخضر بعد الأزرق. وبالنسبة لعلم النفس، فاللون الأزرق هو لون العقل، والفكر، ما يجعله لون التواصل الذي هو محور وسائل التواصل الاجتماعي الرئيس.
الأزرق أيضا يعطي الإنطباع أنه جدير بالثقة، يمكن الاعتماد عليه والثقة فيه وأنه آمن. وهذه هي الصفات الإيجابية التي ترتبط بالعلامة التي تختار اللون الأزرق لها.
حين نسأل الناس عن لونهم المفضل سيقول أغلبيتهم أنه اللون الازرق، فجزء كبير من هذا العالم هو أزرق. السماء والبحار التي تشكل أغلبية سطح الكرة الأرضية، وفي الواقع فإن رؤية اللون الأزرق تدفع بالجسم لإفراز مواد كيميائية مهدئة. برغم ذلك لا ينطبق هذا على كل درجات اللون الازرق. الدرجات الغامقة أو الشديدة للأزرق قد تعطي انطباعا باردا ولامباليا. وتشير بعض الأبحاث إلى أن الناس يكونون أكثر إنتاجية في غرفة زرقاء لأنهم هادؤن ومركزون على المهمة أمامهم. و وجدت دراسات أخرى أن الربّاعين يتمكنون من رفع المزيد من الأوزان في صالة رياضية زرقاء.
4
ألوان مختلفة لجمهور مختلف
برغم سيطرة الأزرق، فإن لبقية الألوان تأثيراتها المختلفة بحسب وسيلة التواصل الاجتماعي، ففي الإنستاغرام تحصل الصور التي يطغى عليها اللون الأزرق على 24% من الإعجابات. في حين تحصل الصور ذات الألوان الحمراء والبرتقالية على ضعف إعادة التثبيت (repins) في موقع بينتريست. أيضا تحضى الصور ذات اللون الواحد المسيطر على 17% زيادة من الإعجابات عن غيرها في انستاغرام. بينما يميل المستخدمين في بينتريست بإعادة تثبيت الصور ذات الألوان المتعددة بمعدل 3.25 مرة أكثر من الصور الموحدة اللون.
أحد العوامل المهمة للأخذ بعين الاعتبار عند اختيار الألوان هي الاستهداف. كما أن تفضيلات الجمهور تلعب دورا مهما ايضا. والتركيز على هذين العاملين سيساعدك لتحقيق النتيجة المرجوة. فمثلا يعتبر اللون الأحمر مثاليا للصور التي تعلن عن التنزيلات والخصومات والعروض الخاصة، والأسود مثالي لعرض المجوهرات والتعبير عن الفخامة بشكل عام، بينما الأخضر يجتذب محبي الطبيعة والوفرة كما أنه مثالي للجمهور الذي يقدر الأخلاقيات والقيم. والأزرق بالطبع مثالي لإيصال الفكرة لأكبر شريحة ممكنة لمختلف الطبقات الديموغرافية.
للمزيد من المعلومات حول استخدام الألوان في استراتيجية الوسائل الاجتماعية.
Pinterest To Launch New Ad Targeting And Conversion Tracking Featuresوسائل التواصل الاجتماعي تتحد بالوردي