تصفح الإنترنت أثناء القيادة

استخدام الهواتف المحمولة للوصول إلى مواقع وسائل الاعلام الاجتماعية خلف عجلة القيادة يمكن أن يكون أكثر خطورة من القيادة تحت تأثير الكحول حسب أحد الدراسات التي أجرتها جامعة أوتا، فقد بلغت نسبة الحوادث التي تصطدم فيها السيارات بالسيارات المقابلة لها في السعودية بسبب استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة 78 بالمئة من جملة الحوادث.

إذ ان معظم السائقين لا يكتفون فقط بالتحدث عبر الهاتف ولكنهم ايضاً يقومون بتصفح الإنترنت وخصوصاً من انتشار برنامج السناب شات فلابد ان لاحظ اغلبنا قيام العديد من مستخدميه بتصوير مقاطع الفيديو وصور السلفي اثناء القيادة مما يزيد من الخطورة فهذه البرامج بالإضافة الى الخصائص المتعددة الجديدة في الهواتف المحمولة تُعد أكثر تشويشا على تركيز القائد للسيارة لأنها تستغرق وقت.

1

وأكد متخصصون أن استخدام الهواتف الجوالة أثناء القيادة يعزز نسبة الحوادث على مستوى العالم، حيث إن استخدام الهاتف الجوال للتحدث أو المراسلة أو لزيارة الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، يضاعف نسبة المخاطر بنسبة تصل الى أربعة أضعاف.

2

واستخدام الهواتف الذكية أثناء القيادة، سواء على الطرق السريعة أو في وسط المدن، خصوصا المناطق المزدوجة والتقاطعات، يفقد السائق مستوى التركيز الذي تتطلبة القيادة، مما جعله يتسبب في الحوادث المرورية.

فقد قامت مجموعة زين مؤخرا حملة لمستخدمين وسائل التواصل الاجتماعي وهي “القيادة الآمنة”، سعيا منها لتشجيع الاستخدام المسئول للهواتف النقالة أثناء القيادة.

M 20.6x27 E.indd

ومن زاوية أخرى فإن التطبيقات الاجتماعية مثل تويتر والواتساب وسناب شات التي من المفترض ان تسهل حياتنا وتواصلنا بأحبابنا، قد تقطع تواصلنا معهم إلى الأبد، حيث امتلأت تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي بمقاطع فيديو أظهرت فئة متهورة منهم يوثقون سرعتهم الجنونية.

The Social Clinic Appointed As the Social Media Partner of Samaco AutomotiveNot another Internet craze..