كـبـار الـسـن ووسـائل التـواصـل الاجتـماعي

كان الإنترنت حتى عهد قريب حكراً على الشباب ولكن الحقيقة هي ان شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت تلقى إٌقبالا كبيرا من كبار السن فهي تقدم فرصا جديدة للكثيرين من كبار السن وخصوصا الذين يعيشون بمفردهم وبعيدا عن عائلاتهم للبقاء على اتصال فيما بينهم وتبادل الصور وتكوين أصدقاء جدد وإعادة الاتصال مع الأصدقاء القدامى.

Seniors-and-socialmedia

وأشار الباحثون في دراسة كندية إلى أن كبار السن من الرجال والنساء، والذين تتعدى أعمارهم 65 عاما، وتتراوح ما بين 68 و91 عاما، ويستخدمون موقع التواصل الاجتماعي الشهير “فيسبوك” قد يحدث لهم طفرة رهيبة في وظائف الإدراك والذاكرة الخاصة بهم وتتحسن قدرتهم العقلية الخاصة بنسبة تصل لـ 25%، وكما تتكون لديهم مهارات جديدة لم تكن موجودة من ذي قبل.
Happy elderly couple looking at eachother while in front of the laptop وأضاف الباحثون أن تواصل كبار السن مع بعضهم البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي يقلص الشعور بالوحدة والعزلة إلى حد كبير، ويمثل دعماً نفسياً كبيرا بالنسبة إليهم، وهو ما ينتج عنه في النهاية تعزيز وظائف الإدراك والقدرات المخية لديهم خلال 8 أسابيع، فقط من بداية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، حسبما أشارت الدراسة
والجدير بالذكر ان هناك إحصاءات من (سوشل باكرز) أظهرت أن المملكة تحتل المركز 33 عالميا والثانيةُ على مستوى الوطن العربي في استخدام الشبكة العنكبوتية، ونصدم بأن 1 في المائة فقط من كبار السن (+65) يستخدمون الإنترنت في المملكة، تبعا لآخر دراسة في منتصف 2011 إذا فكبارنا محرومون من عوالم الشبكة بكل متعها وفوائدها الجمة
وعلى الرغم من ان نسبة متصفحي الإنترنت من كبار السن في المملكة لاتزال ضئيلة للغاية ولكنهم في تزايد مستمر ولاسيما على وسائل التواصل الاجتماعي رغبةً في التفاعل مع الاخرين وعدم الشعور بالعزلة مع “جيل الألفية”، إلى جانب الخروج من دوامة الفراغ و الطفش والبحث على عالم جديد ومسلي
وقد تجد العديد من كبار السن أصبحوا ينافسون الشباب في مهارات الإنترنت، وفي تمضية وقت طويل أمام الكمبيوتر وانخراطهم في أنشطة عدة عبر الإنترنت من خلال زيارة المواقع الحكومية، والحصول على المعلومات المالية والصحية عبر الإنترنت
ويعتبر خبراء علم النفس بشكل عام، أن مواقع التواصل الاجتماعي تشتت الانتباه، وتفقد الإنسان التركيز، لكن الدراسة الجديدة التي نشرتها مجلة ساينس العلمية أتت لتناقض بعضا من تحليلات هؤلاء العلماء.
وأوضحت الدراسة، أن أنواعا معينة من تشتت الانتباه قد تكون مفيدة للذاكرة، فقد اكتشف الباحثون في جامعة تورنتو الحقيقة المدهشة حول عجائب “فيس بوك” بالنسبة إلى كبار السن، إذ أخضعوا عينة من مستخدمي “فيس بوك” تصل أعمارهم إلى الثامنة والستين، ومجموعة ثانية تتراوح أعمارهم بين 19 و20 عاما، لسلسلة من التجارب حول تذكر قائمة مؤلفة من عشرين كلمة وصورة.
Programa-AAL-605x402وتبين لهم أن إجابات الأصغر سنا، كانت قليلة التطابق مع الصور والكلمات المدونة بالقرب منها، مقارنة بإجابات صحيحة ومتطابقة عند المستخدمين الأكبر سنا، حيث استطاعوا تذكر كل صورة والعبارة المكتوبة بالقرب منه
وتعد هذه الدراسة مكملة لدراسة سابقة، رأت أن الدماغ لديه القدرةُ على حفظ العبارات التي تكتب على “فيس بوك” أكثر من الوجوه، وهذا ما يعطي أهمية أيضا لدور مواقع التواصل الاجتماعي في تحسين الذاكرة خاصة لدى المستخدمين من كبار السن.
Think Before you TweetTwitter Launches “Buy” Button