مدى مصداقية الإعلانات التي يتم الترويج لها عبر صفحات المشاهير

أصبحت ظاهرة الترويج عبر حسابات المشاهير على شبكات التواصل الإجتماعي من أحدث وسائل الإعلان التي يلجأ إليها المعلنون للترويج عن السلع أوالخدمات وأكثرها استخداماً، نسبة لأن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت تحظى بنسبة مشاهدة ومتابعة أكبر من التلفزيون ووسائل الإعلان التقليدية ما يجعلها الوسيلة الأكثر استخدامًا من قبل الشركات المعلنة في الوقت الحالي.

مفهوم التسويق والترويج عبر المشاهير ( celebrity or influencer marketing/endorsement) ليس بجديد فقبل ظهور مواقع التواصل الاجتماعي كانت الشركات تستخدم المشاهير للترويج عن منتجاتها أوخدماتها مثل مشاهير الفن أوكرة القدم، فاللجوء للتسويق عبر استخدام المشاهير يهدف لخلق الانتباه ولفت نظر أكبر عدد من المستهدفين وبالتالي زيادة الإقبال على السلعة أوالخدمة المعلن عنها.

أن من أهم مزايا الترويج عبر مواقع التواصل الاجتماعي سرعة الوصول لعدد هائل من الشريحة المستهدفة من الجمهور خاصة الشباب الذين يعتبرون الأكثر استخدامًا للانترنت والشبكات الاجتماعية، نتيجة للتطور التقني والرقمي الذي جعل مواقع التواصل الاجتماعي منافساً قوياً لوسائل الإعلام الأخرى كالصحف والإذاعة والتلفزيون، فأصبح الترويج عبر شبكات التواصل الاجتماعي الوسيلة الإعلانية الأكثر انتشارًا واستخدامًا من قبل المعلنين ووكالات التسويق، ويكون اختيار المعلن لوسيلة الإعلان والترويج سواء عبر المواقع الالكترونية أو وسائل الإعلام الأخرى يتوقف على السوق المستهدف وطبيعة السلعة وأيضا مدى الاستجابة لمحتوى الإعلان وتأثيره على الجمهور.

لا يمكن تعميم فكرة أن التسويق الالكتروني أفضل من وسائل التسويق الأخرى حيث يتوقف اختيار الوسيلة الإعلانية على حسب طبيعة المنتج والجمهور المستهدف سواء من حيث العمر والمستوى الاجتماعي والطبيعة الجغرافية وغيرها من العوامل التي تتحكم في تحديد القطاع المستهدف في السوق ووسيلة الوصول إليه، ويحتاج ذلك إلى بحوث ودراسات وقياس الرأي للتمكن من قياس مدى تأثير الاعلان.

لا شك أن المصداقية الإعلانية سواء على المواقع الالكترونية أو أي وسيلة أخرى تعتمد على مقدم الإعلان وثقة التابعين له حيث أن حقيقة وفعالية استخدام السلعة أوالخدمة يتوقف على الشخصية المشهورة التي تروج لها وتنصح باستخدامها ومدى الوثوق بها من قبل متابعيه، حيث يتم اختيار الشخصية المناسبة للترويج الإعلاني من قبل الشركات بناءً على مدى شهرتها وحضورها وقبولها في المجتمع الذي تستهدفه الشركة ومدى توافق الشخصية مع المنتج أوالخدمة المعلن عنها.

أما عن أكثر المواقع استخدامًا للتسويق الالكتروني فيستحوذ تطبيق «الإنستغرام» على النصيب الأكبر حاليًا للتسويق الإلكتروني للسلع والخدمات وحتى الأماكن والمطاعم يتبعه تطبيق «السناب شات» حيث تحظى هذه البرامج بعدد متابعين تتخطى الملايين في بعض الحسابات خاصة حسابات المشاهير، وبات برنامج «إنستغرام» واحداً من أهم وسائل الإعلان والترويج للمبيعات، كونه من أكثر البرامج استخدامًا للترويج الإعلاني من قبل المشاهير، نظرًا لاعتماده على الصور والفيديوهات القصيرة في آن واحد ما يجعله وسيلة سهلة وسريعة وغير مكلفة في الوقت ذاته بالإضافة لسهولة قياس تأثيره على المتابعين عبر خاصية التعليق والإعجاب التي يوفرها البرنامج.

وتنص آلية الاتفاق بين المعلن والشخصية المشهورة على مبلغ مالي يتم دفعه مباشرة عن طريق الموقع باتفاقية تتم بين الشركة المعلنة والشخصية المشهورة مباشرة أو من خلال شركة تسويقية تدير أعمال هذه الشخصيات المؤثرة، بالطبع يختلف سعر الإعلانات من حساب لآخر على حسب درجة شهرة الشخصية وعدد المتابعين له.

إن الإعلان الالكتروني أصبح المسوق الأساسي لكل السلع والخدمات الربحية وغير الربحية وستشهد الفترة المقبلة اعتمادًا كبيرًا على حسابات المشاهير التفاعلية في مواقع التواصل الاجتماعي لتوصيل الرسائل الإعلانية، خاصة حسابات الشخصيات الجماهيرية والحسابات التي لها ملايين المتابعين سريعي التأثر وشديدي الثقة بهؤلاء المؤثرين.

السؤال الذي يطرح نفسه، ما مدى ثقتك بالمشاهير الذين تتابعهم على شبكات التواصل الأجتماعي؟ وهل تؤمن بكل ما يقومون بترويجه من منتجات عبر صفحاتهم؟

١٠ حسابات مفيدة يمكنك متابعتها في رمضانNow What… Your Guide to a Social Media Detox

Share Your Thoughts

Your email address will not be published.