من استولى على شبكة الانترنت خلال عطلة نهاية الأسبوع؟ #الطفل_الملكي أو #مباراة_القرن

عاش العالم بنهاية الاسبوع السابق جنوناً بمناسبة اثنين من أهم الأحداث والتي صدفت أن تتوالى بنفس اليوم السبت الثاني من شهر مايو ، حيث توجهت أنظارُ الملايين إلى مباراة من أعظم المباريات في الملاكمة في لاس فيغاس، وهي بين الملاكم الأمريكي “فلويد مايويذر” والفلبيني  ” ماني باكيو ”  وبين الولادة التي ينتظرها العالم للطفل الملكي ابنة دوقة كامبريدج كاثرين ميدلتون زوجة الأمير ويليام والتي ستكون الرابعة في ترتيب خلافة عرش إنجلترا.

فقد اجتاح موقع تويتر سيل من التغريدات حول الموضوعين من جميع انحاء العالم، حيث سجل تويتر أكثر من مليون تغريدة حول موضوع ولادة “الطفل الملكي” وقد احتل مصطلح “الطفل الملكي” المركز الأول في ذلك اليوم في محرك جوجل كأكثر مصطلح تم البحث عنه. واصبح الهاشتاق #RoyalBaby  هو الأكثر استخداماً في تويتر في ذلك اليوم ، فقد استخدم من قبل العديد من المشاهير والمسؤولين في الدول والمستخدمين العاديين  يهنئون به الأمير ويليام و زوجته بمولودهم الجديد. وبلغ عدد التغريدات في هذا الحدث الى أكثر من 25.300 تغريدة في الدقيقة، وأكثر من 15 ألف “ريتويت” في الساعات الأولى لتغريد الجهاز الأعلامي للزوجين، وجاء في تصريحات لموقع تويتر أن الهاشتاق تم استخدامه أكثر من 900 الف مرة منذ دخول كايت دوقة كامبريدج الى المستشفى.

1

ووسط هذه الضجة والحماس والأضواء جاءت متابعة العالم لحدث “ملاكمة القرن” فقد أشارت التوقعات إلى أن المباراة دخلت أرباحاً تجاوز مقدارها 500 مليون دولار، وهو أمر غير مسبوق لحدث رياضي. فقد كان النقل التلفزيوني والذي لم يكن مباشراً كما تم الاتفاق مع القنوات الناقلة محدداً ب 100 دولار للمشاهد الواحد، ناهيك عن الأموال التي ستدفعها الشركات الداعمة للبطلين.

2

على صعيد آخر فقد انشعلت نار المراهنات ايضاً حول هذين الموضوعين بطريقة استثنائية فاقت جميع المقاييس، فقد نشرت إحصاءات ودراسات تؤكد أن المولود سيحقق عائدات بملايين الدولارات في جميع انحاء العالم. حيث بدأت مكاتب المراهنات تستغل الوضع لفتح مراهنات بخصوص جنس الطفل القادم واسمه المتوقع، وموعد ولادته، وبدأ الناس بوضع توقعاتهم والرهان على جنس المولود مستخدمين هاشتاق #RoyalBaby

3

و صرح الباحثون عن توقعاتهم للاقتصاد البريطاني والذي توقعوا أنه سيعلو بنسبة 1 مليار عند بلوغ الأميرة سن العاشرة من عمرها.

بعض من المغردين العرب الذين قاموا باستخدام هاشتاق #الطفل_الملكي

45

كما شهدت مواقع التواصل الأجتماعي إنفجاراً اخر في اخبار المراهنات المتعلقة بمباراة القرن والتي بدأ الإعداد لها منذ سنة 2009 ، واستمر التفاوض بين الملاكمين، ليستقر الاتفاق على أن لا تقل منحة الأمريكي إن هو شارك في النزال 120 مليون دولار، مقابل 80 مليون دولار للفلبيني. و قد بلغت مداخيل هذه المباراة  حوالي 400 مليون دولار أمريكي، بالنظر للحضور الجماهيري والذي قدر بـ 16800 متفرج، التفوا حول الحلبة. وكان بينهم شخصيات ومشاهير كعدد من نجوم الموسيقى مثل جاي زي و بيونسي، والممثل الأمريكي دنزل واشنطن وكان جاستن بيبر حضراً في الصف الاول و الممثل الأمريكي بن أفليك و الأسطورة مايك تايسون وغيرهم الكثير.

6 7 8 9 10 1112

وخصص مبلغ 1500 دولار لأقل التذاكر ثمناً، فيما وصلت أغلاها لـ10 آلاف دولار أمريكي. لكن المبالغ الخيالية لم تعكس ما هو منتظر، فقد خيب الأداء آمال الجماهير التي حضرت، وانتهت المباراة  بإعلان الفوز للملاكم الأمريكي “فلويد مايويذر” على نظيره ” ماني باكيو”  بالصفير والإستهجان.

13

لماذا تابع العرب و السعوديون بالأخص على تويتر هذه الأحداث؟

وذلك بسبب التسويق الاحترافي ! ف ٨٠٪ من المشاهدين الذين قاموا بمتابعة هذه الأحداث هو بسبب تأثير الـFear of Missing Out  ، فنحن لا نحب أن نكون خارج الصورة.. نحب أن نواكب الضجّة وهذا طابع  بشري فينا.

فكما أشار الشاعر “فهد المساعد” بحسابه بالتويتر قائلاً: ننتظر مباراة ملاكمة بحماس وتحفّز على الرغم من أنها لا تعني أحداً منّا، ولم نعرف عنها ولا عن الملاكمين سوى هذه الأيام.. إنه الإعلام الأمريكي!   وجاءت الردود مؤيدة لتغريدته كما في الصورة ..

14

وقال “عبدالله العصيمي” ايضاُ في تغريدة له “أن رياضة الملاكمة ليست من اهتماماته أبداً لكن بعد هذا التسويق الاحترافي تحمس جداً”.

15

هل كنت من أحد المتابعين والمشاركين في هذه المواضيع على مواقع التواصل الأجتماعي أم عرفت عنه فقط الآن ؟

Facebookgeddonعلى ناصية الشوارع، أحلام وشخابيط