من يدير حسابك بعد موتك؟

بما أننا نعيش في عصر تسوده التعاملات الإلكترونية بمختلف نواحي الحياة فلابد أن فكر العديد منا بما سوف يحدث لحساباته بعد موته؟ قد تختلف الإجابة على السؤال الخاص بمصير الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بعد الوفاة وفقاً للسياسة التي تتبناها تلك المواقع.
قامت مؤخرا شركة فيسبوك بإضافة ميزة جديدة الى شبكتها تسمح للمستخدم بتحديد جهة اتصال يمكنها من إدارة حسابه بعد وفاته، وسيتمكن “وريث” صفحته من القيام ببعض الصلاحيات كإضافة منشور مثبت يضم رسالة تذيع خبر الوفاة وتحديث صورة الملف الشخصي، وتنزيل المنشورات المشاركة بالإضافة الى استقبال طلبات الصداقة.
1
ففي السابق كان سياسة الفيسبوك تقضي بالإبقاء على المعلومات بيد الشركة إلا في حالة وجود موافقة مسبقة على إعطاء بيانات حسابك لشخص آخر أنت من حدده مسبقا قبل وفاتك أو الممثل القانوني لك.
أما الآن فقد أتاحت فيسبوك لمستخدميها ثلاثة خيارات رئيسية وهي كالتالي:
  • الخيار الأول: إمكانية تجميد حساب المتوفين وفي هذه الحالة يبقى الحساب موجودا كما هو للذكرى دون أن يتمكن أحد من تغيير محتوياته شرطا على الحصول على دليل بحصول الوفاة وهو ما يتم العمل به حاليا.
  • الخيار الثاني: طلب حذف الحساب كلياً في حال عدم الرغبة بأن يدير أو يتحكم طرف آخر فيه
  • الخيار الثالث: تحديد جهة اتصال أو ما يلقب بالـ “وريث” لإدارة الحساب، ولكن لا يمكن لهذا الشخص تعديل أي منشور تم نشره مسبقاً أو إلغاء الإشارات إلى صورة الشخص المتوفى “tag”، أو الاطلاع على الرسائل الشخصية الواردة إلى الحساب أو مسح الحساب.
وسيقوم موقع فيسبوك بإضافة كلمة تخليد للذكرى أمام اسم صاحب الحساب الأصلي، وذلك حتى يمكن التفريق بين الحسابات التي تعود لأشخاص على قيد الحياة أو الحسابات التي تعود لأشخاص متوفين.
وقد تم تفعيل الخدمة الجديدة ابتداء من يوم الجمعة الماضي في الولايات المتحدة، على أن يبدأ العمل تدريجيا بها في باقي دول العالم لاحقاً.
What If We Were Honest On Social Media?Do Brands Respond to Mentions on Twitter?