وسائل التواصل الاجتماعي تتحد بالوردي

أكتوبر هو شهر التوعية بسرطان الثدي وهي مبادرة عالمية بدأ العمل بها على المستوى الدولي في أكتوبر 2006 حيث تقوم الجهات الصحية والاجتماعية حول العالم بإتخاذ اللون الزهري أو الوردي كشعار لها من أجل التوعية من مخاطر سرطان الثدي. كما يتم عمل العديد من الحملات الخيرية دوليا من أجل رفع التوعية والدعم وتقديم المعلومات والمساندة ضد هذا المرض.

feature image

إن سرطان الثدي يحدث عندما تحصل طفرة في الخلايا في منطقة الثدي وتفقد السيطرة وتبدأ بالتكاثر بشكل غير طبيعي، وفي مراحل لاحقة ينتشر الورم الى أجزاء أخرى من الثدي أو ينتقل إلى مناطق أخرى في الجسم.
وتشير ارقام الصحة العالمية إلى أن هناك 1.38 مليون إصابة جديدة بسرطان الثدي سنوياً، كما يقتل المرض 458 ألف انسان في العام. ومع أن المرض يصيب النساء الا أن الرجال أيضا معرضون له وإن كان بنسبة اقل.
وهناك عدة عوامل تلعب دورا في سرطان الثدي، مثل الوراثة والجينات وشرب الخمر والبدانة وغيرها. إلا أن العلماء لحد الآن لم يستطيعوا فهم آلية المرض بالتحديد، ولذلك فإن منظمة الصحة العالمية تقول إنه بالإضافة للتركيز على الوقاية من المرض، يجب أيضا التركيز على توعية الناس بطرق الكشف المبكر لسرطان الثدي.

Pic 1

تقوم العديد من الجمعيات الصحية بالتوعية بمرض سرطان الثدي في شهر اكتوبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي لنشر الوعي لضرورة الفحص المبكر. تبرز بينها الحملة الوطنية التي تقوم بها وزارة الصحة حاليا تحت شعار “طمنينا عنك ” حيث يشارك العديد من المغردين في تويتر بكتابة عبارات لدعم المصابات بسرطان الثدي وزيادة الوعي حول ضرورة الفحص المبكر ضمن هشتاق #طمنينا_عنك
نجلا\ @NajlaaMandoura
امرأة من كل ٨ نساء تُصاب خلال حياتها بسرطان الثدي. فبادري بالفحص المبكر #طمنينا_عنك #صحتك_تهمنا #سرطان_الثدي
\ لميـاء@LeM0Oky
البعض يتهرب من الفحص او معرفة المرض والتثقف فيه، “خوفاً” يلامس قلبه الخوف قد يكون القاتل بعينه.إعلمي أن بإمكانك قتل الخوف # طمنينا_عنك
ويمكنكم من خلاله معرفة أماكن تواجد الحملة التوعوية للكشف عن سرطان الثدي والماموغرام

Pic 2

تهدف هذه الحملات التوعية بمرض سرطان الثدي إلى زيادة الوعي بعلامات سرطان الثدي لدى العامة، وكيفية اكتشاف هذا المرض وعلاجه والحاجة إلى علاج دائم وموثوق به. وقد أدت زيادة التوعية إلى زيادة عدد النساء اللاتي يجرين تصوير الثدي بالأشعة السينية وزيادة عدد الحالات المكتشفة المصابة بسرطان الثدي ونتيجة لذلك الوعي، يتم اكتشاف سرطان الثدي في مراحل مبكرة، تكون فيه الحالة أكثر قابلية للعلاج. وقد استغلت جهود التوعية مناهج التسويق بنجاح للحد من الوصمة المرتبطة بهذا المرض.
وبحسب آخر الإحصائيات فإن 96% من النساء اللواتي يكتشفن ويعالجن سرطان الثدي في مراحله المبكرة سوف يكن متحررات من السرطان نهائياً بعد 5 سنوات.
أي الألوان تُهيمن على وسائل التواصل الاجتماعي؟Facebook Surpasses YouTube For Most Desktop Video Views Per Month