Peach يطلق تطبيقة الجديد Vine

انطلق حديثا تطبيق جديد للتواصل الاجتماعي يحمل اسم بيتش “Peach” في يناير 2016 ليكن تطبيقا “ممتعا و بسيطا” يُسّهل التواصل بين الاصدقاء، ويعد التطبيق الجديد الذي يعمل بنظام“iOS”  لأجهزة الايفون مزيجا بين مواقع التواصل الاجتماعي المتوفر حالياً.

فيمتاز تطبيق ” Peach ” بأنه يعد حلًا وسطًا بين فيس بوك وتويتر، فهو كما الأول يتيح للمستخدم إمكانية اتخاذ “أصدقاء” بدلًا من “متابعين”، ثم انه يُبقي الملفات الشخصية والمنشورات الخاصة بالمستخدمين خاصةً بدلًا من جعلها متاحة علنًا على الويب. وكما في الثاني، يجعل التطبيق أنشطة المستخدم مقتصرة على المنشورات البسيطة، بدلًا من منصة متكاملة.

يُذكر أن مؤسس تطبيق ” Peach ” الجديد هو دوم هوفمان، وهو المؤسس المشارك لخدمة تبادل الفيديو “فاين” Vine، التي استحوذت عليها تويتر “twitter” قبل إطلاقها في عام 2013.

فهل بإمكان الخدمة الجديدة تقديم ما يميزها عن وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى ويجعلها تصمد في سوق تهيمن عليه فيس بوك وتويتر؟

 تُروج “بيتش ” Peach لنفسها بأنها قائمة على ما يُطلق عليه اسم “البيانات المنظمة ” Structured Data.

ويعني مفهوم “البيانات المنظمة” أنه يمكن إرفاق أي منشور بعدد من الوسوم، مثل تصنيف من أصل خمسة نجوم، أو رابط تلقائي لتشغيل الموسيقى، أو حالة الطقس في الخارج، إضافة إلى الرموز التعبيرية.

وتوفر الخدمة الجديد للمستخدمين إمكانية إستدعاء الوظائف عن طريق الإختصارات أو ما يسميها البعض ” بالكلمات السحرية” ، فكتابة الحرف G تعني Gif ستؤدي الى البحث عن الصورة المتحركة لاختيار أحدها ، والحرف C يتيح مشاركة أحداث ومناسبات او تحديد المكان عن طريق كتابة كلمة “هنا (Here)

كما يسمح التطبيق بتشارك الاغاني من خلال كتابة كلمة “Song” في ما بين الاصدقاء وتشغيلها عبر “Apple Music” او خدمة “Spotify”

وتمتاز ” بيتش Peach ” عن شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى بأن محتواها مُتَضمّن داخل التطبيق، أي أنه لا يوجد تطبيق للويب، ولا يوجد أي طريقة لعرض المنشورات على الويب.

ويُشار ايضاً إلى أن تطبيق “بيتش” Peach متاح حاليًا لنظام ” آي يو اس “iOS” المشغل لأجهزة شركة آبل الذكية فقط، ويعمل مطوروه على جلبه إلى نظام التشغيل أندرويد “قريبًا جدًا”.

أغنية أديل تدخل موسوعة جينيسفيسبوك يطلق خاصية رائعة للفيديوهات بزاوية 360 درجة

Share Your Thoughts

Your email address will not be published.